كلمة المـــدير العام حول سنة التغيير .

سنةٌ من العمل

ســـنة كـــاملة من العمل المضني ومن السعي الدؤوب نحو مصــرفٍ أفضل رَاعَينا فيها التاريخ العريق لهذه المؤسسة الكبيــرة برؤية حديثة ومتــــــــطورة.

سنةٌ كـــاملة انقضت بين دراسة الحالات وإيجاد حلول وإحياء وتدوير الكادر الوظيفي , وجعل الأهداف واقعاً.

سنةٌ كـــاملة من إعـــــــادة صناعة للعمل المصرفي داخل هذه المؤسســــة ضمن المعــايير المصرفيـــة المعروفـــــة وبما يتمـــاشى مع الوضـــع المحلي.

هنا نستطيع أن نطلـــق اســم ( سنـــــة التغيير ) على هذه السنــــــــة ففي هذه السنـــة تمكنت الإدارة من تكوين قـــاعدة من المشــاريع الإستراتيجيــــــــة

والمكمــــلة وبداية العمل عليها مباشــرة وتحت الإشراف المباشر من الإدارة وبالإمكانيات المتوفرة وبالمـــــوارد المتاحة , تحت كل عــوامل الضغط المعروفة

الناتجة من وضع بلادنا الحبيبة.

أستطيع هنا أن أجزم أننا وفي مرحلة إنجاز هذه المشــاريع بدأنا نرى بوادر النجاح , فالنجاح يعني تمكين النظـــام وتفعيل الأدوات اللازمة للعمـــل لنتحصـــل

على النتائج القريبة والبعيدة المدى.

وما إنطلاق العمل بالمنظومة المصرفيــة الجديدة إعتباراً من يوم 13/11/2016 إلا جزء من أدوات النجاح الــــذي نرنو إليه , ونراه اليوم واقعـــــاً أمامنا

رغم التحديات الكبرى التي وجدناها ونجدها دورياً.

ولم نغفل عن الدور الإجتماعي الذي غـــاب عن المصــــرف لسنوات عدة في الوقت الذي نعتبره واجباً أخلاقيا على المؤسســــــــة ودوراً لا يقل أهمية عن

الأدوار المهنية, فقمنا بخلق الومضات الإجتماعية التي شـــــاهدها ويشاهدها الجميع عبر القنوات الإعلامية من دعم للأيتــــام والعائلات النازحة بل نطمح أن

ندعم رقي المجتمع الأخلاقي والرياضي والإجتماعي كمؤسسة رائدة في الوطن.

إن إعتماد الإدارة على خطة ميكنة العمل المصرفي ماهو إلا تتبع للمعـــــــايير العالمية والتي تضعها الإدارة كهدف أساسي وإن كان بعيد المدى , فنحن نعي

تماماً أننا إن لم نضع أهداف ضخمة لن نحقق أهدافاً كبيرة.

كل ما سبق لن يتأتى إلا بهوية جديدة بقيم ورسالة ورؤية محــــــددة ضمن إستراتيجية دقيقة وهذا ما قدمناه خلال هذه السنة المنصرمة لتكون كل الأعمال

والإنجازات التي قمنا ونقوم بها ضمن مفهوم مهني يتمثل في هوية مميزة لنا كمصرف الصحارى.

لا يسعني بإسمي وبإسم هذه الإدارة إلا أن أثمن عاليا كل قطرة عرق من أي موظف في هذه المؤسســـــة وأعتبرها بذرة لمستقبل واعد نشارك فيه بإعمار

بلادنا ضمن عملنا وداخل مؤسستنا.

شكـــراً لكل من عمل وشارك في صناعة هذه السنة, وشكراً لكل من حاول أن تكون مؤسستنا أفضل .

د.أبوبكر الودان

المدير العام لمصرف الصحارى

كلمات ذات علاقة:


اكتب تعليق

كل الحقول مطلوبة.


لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.